رسالة مثيرة من رونالدو بعد إقصاء البرتغال

أكد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أن منتخب بلاده سيعود أقوى، وذلك بعد خروج الفريق حامل لقب كأس أمم أوروبا، من نسخة 2020 على يد المنتخب البلجيكي في دور الـ16 أمس الأحد.

وكتب رونالدو على إنستغرام: “الجماهير دعمتنا بلا كلل من البداية إلى النهاية”.

وأضاف: “لم يكن من الممكن لنا أن نحقق ما كنا نطمح فيه، لكننا نشكركم بعمق، نحن فخورون برحلتنا وقدمنا كل شيء لدينا للدفاع عن اللقب”.

وخسر المنتخب البرتغالي أمام نظيره البلجيكي 0-1، فيما سجل رونالدو خمسة أهداف في البطولة، لكنه أهدر فرصة تحطيم الرقم العالمي في تسجيل الأهداف الدولية، وذلك بعد معادلته للرقم المسجل باسم الإيراني علي دائي برصيد 109 أهداف.

وبات رونالدو الهداف التاريخي لبطولة أمم أوروبا برصيد 14 هدفاً خلال مشاركاته بالبطولة.

من جانبه حرص رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا، على مواساة الجماهير بعد خروج الفريق من البطولة.

وكتب كوستا على تويتر: “القتال والجهد لم يكونا كافيين للوصول إلى الدور المقبل، لكنهم كرموا ألوان البرتغال مرة أخرى”.

وسيطرت خيبة الأمل على وسائل الإعلام البرتغالية حيث قالت صحيفة جورنال دي نوتيسياس: “القائم حرمنا من التأهل، الفريق كافح حتى الثانية الأخيرة، النجوم بكوا في غرفة الملابس”.

فيما ذكرت صحيفة أبولا في إشارة إلى نسخة 2016 من البطولة والتي شهدت فوز البرتغال باللقب في العاصمة الفرنسية بعد الفوز على منتخب البلد المضيف 1-0: “سنحتفظ بذكرى باريس والفوز بالكأس الأوروبية، والتي أصبحت الآن مجرد ذكرى جميلة”.