تعادل مخيب للرجاء أمام أغادير يقرب اللقب للوداد

اكتفى الرجاء البيضاوي حامل اللقب بالتعادل السلبي مع مضيفه حسنية أغادير اليوم الثلاثاء، في افتتاح الجولة 26 من دوري المحترفين المغربي لكرة القدم.

وظل الرجاء في المركز الثاني برصيد 49 نقطة متأخرا بثماني نقاط عن الوداد المتصدر الذي اقترب من استعادة لقب الدوري بينما تعادل حسنية أغادير للمرة العاشرة هذا الموسم والثانية في آخر ثلاث مباريات، ليحتل المركز الخامس برصيد 34 نقطة.

وكان الرجاء، الذي سيسافر ليلاً بطائرة خاصة إلى بنين لخوض نهائي كأس الاتحاد الأفريقي أمام شبيبة القبائل الجزائري، المبادر بالهجوم بحثاً عن هز الشباك لكن مهاجمه محمود بنحليب أهدر انفراداً بعد تدخل موفق للحارس إسماعيل قاموم قبل أن يبعد المدافع أمين الصادقي تسديدة أخرى من بنحليب، بينما سدد أيوب نناح بجوار المرمى من وضع انفراد.

وتكرر السيناريو ذاته بعد الاستراحة، حيث كاد عبد العالي الخنبوبي مدافع حسنية أغادير أن يسجل بالخطأ في مرماه بعد مرور خمس دقائق بعد تمريرة عرضية من الظهير محمد سبول.

ورد صاحب الضيافة بعدها بدقيقة واحدة من هجمة مرتدة سريعة بعد مجهود فردي من يوسف فحلي من الجهة اليمنى لكن المدافع عبد الرحيم الشاكير تدخل في آخر لحظة.

وانفرد البديل عبد الرحيم مقران في الدقيقة 66 لكن تسديدته السهلة تصدى لها الحارس أنس الزنيتي.
وضغط الرجاء في الدقائق الأخيرة بعد إشراك الثنائي سفيان رحيمي وبن مالانجو، لكن دون جدوى ليعجز الرجاء عن تحقيق الفوز لثالث مباراة على التوالي.