صورة مثيرة .. نيمار وراء خيانة ميسي وبرشلونة

اشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن البرازيلي نيمار دا سيلفا هو الشخص المتهم بخروج ليونيل ميسي من برشلونة خلال الفترة الحالية.

وأعلن برشلونة منذ قليل في بيان رسمي عدم توصله لاتفاق مع لاعبه القائد ليونيل ميسي على تمديد عقده ليخرج بشكل رسمي من الكامب نو.

واكدت صحيفة “الموندو ديبورتيفو” أن ميسي كانت لديه رغبة في استكمال مسيرته مع النادي وتمديد عقده ولكن مشروع النادي المستقبلي وعدم استقدام لاعبين ذو أهمية دفع اللاعب لرفض تمديد عقده

ووفقا للصحفي الموثوق جون فيهلز فإن نيمار قام بالتحدث مع ميسي في الساعات الماضية لإقناعه بالتوجه لباريس سان جيرمان هذا الصيف ورفض فكرة تمديد عقده مع برشلونة.

واضاف الصحفي، أن نيمار تناول العشاء يوم أمس مع ميسي وتم التقاط الصور التذكارية ثم اليوم تم قطع المفاوضات بين ميسي والنادي وهذا دليل على حديث نيمار معه لنقله إلى باريس.

وفي سياق متصل أكد موقع “جول العالمي” أن وجهة ليونيل ميسي القادمة ستكون مع باريس سان جيرمان في الموسم المقبل.