صرح رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الأستاذ “فهد بن سعد بن نـافـل” واصفاً تأهل المنتخب السعودي الأول لكرة القدم ومشاركته في نهائيات كأس العالم 2022 التي ستقام في دولة قطر الشقيقة بثمرة الدعم اللامحدود الذي يجده القطاع الرياضي من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس الوزراء-حفظهما الله-، واهتمامهما غير المستغرب بالرياضة والرياضيين، والذي أسهم في تحقيق هذا المنجز وغيره من المنجزات على صعيد الأندية والألعاب الرياضية بمختلف فئاتهـا، ذاكـرا أن تأهـل المنتخب السعودي وتصدره لمجموعته في التصفيات المؤهلة إلى المونديال؛ أتى ليؤكـد تميز الرياضة السعودية، وتقدمها في مختلف الأصعدة.

بن نـافـل: استقبال ولي العهد للمنتخب أعظم حافز

وأشار “بن نافـل” إلى أن استقبال سمو ولي العهد وكلماته الحانية للاعبي المنتخب، ودعمه لهم أبلغ رسالة لأعضاء المنتخب، وأعظم حافز قبل المشاركة في هذه المحفل العالمي، ذاكرا أن تأهل المنتخب السعودي للمرة السادسة إلى كأس العالم يترجـم علـو كعـب الكـرة السعودية قاريا، وأضاف: “التأهل للمرة السادسة إلى كأس العالم وبصدارة مجموعة تضم أقوى المنتخبات في القارة الآسيوية يؤكد حجم الجهد الحثيث والعمل المبذول من القطاع الرياضي بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، الذي يولي كافة الاتحادات الرياضية اهتماما بالغا، ومنها الاتحاد السعودي لكرة القدم برئاسة الأستاذ “ياسر المسحل”، الذي بذل واجتهـد برفقة الأجهزة الفنية والإدارية والطبية ولاعبي المنتخب؛ ليتحقق هذا المنجز.

وتمنى “بن نـافـل” فـي ختام حديثه أن يمثل المنتخب المملكة خير تمثيـل فـي هـذا المحفـل العالمي؛ بما يتماشى مع مايجده القطاع الرياضـي مـن دعـم واهتمام من القيادة الرشيدة -رعاهـا الله- على الأصعدة كافة.